بالخطوات العملية تعرفي على كيفية الفطام عن الحفاضات

الفطام عن الحفاضات، والذي لا يقل أهمية عن قيامك بفطام طفلك عن الرضاعة؛ حيث يمثل انتقال الطفل من استخدام الحفاضات إلى استخدام المرحاض نقلة يتم فيها التحول عن بعض العادات الراسخة التي اعتادوا على القيام بها وبالتالي فإن القيام بعملية فطام طفلك عن الحفاضات يستلزم بعض الإرشادات التي سنوضحها في المقال الحالي.

ارشادات عليك اتباعها في عملية الفطام عن الحفاضات

  1. استعداد طفلك نفسيًا

من أصعب المشكلات التي قد تواجه الأمهات عند الإقبال على فطام الطفل عن الحفاضات هي عدم استعداد الطفل نفسيًا لهذه المرحلة، وبالتالي فإن كل ما عليك فعله هو أن تتعرفي على مدى استعداد طفلك نفسيًا للتخلي عن الحفاضات ويتضح عدم استعداده من خلال رفضه التام لاستخدام المرحاض.

في سياق متصل ينصحك المختصون بشأن الطفل أن تحاولي معه لمدة عشر مرات وإذا أصر على الرفض فعليك اللجوء إلى فترة هدنة لمدة شهر أو اتنين ثم إعادة المحاولة مرة أخرى.

والجدير بالذكر أن الأطفال يختلفون في مواعيد استجاباتهم لهذه المرحلة؛ فقد يقبلها أحد أطفالك باكرًا وقد لا يقبلها الآخر.

  1. اجعلى التشجيع عادة لكِ

يُنصح دائمًا بإتباع مبدأ التشجيع في عملية الفطام عن الحفاضات وذلك عن طريق منح ابنك المكافآت التي قد تتمثل في قطعة شكولاته أو شراء لعبة جديدة له وذلك عند قيامه باستخدام المرحاض ومن هنا يتم تحويل التدريب على استخدام المرحاض إلى عادة يحبون القيام بها للحصول على المكافأة.

  1. نظمي جدولًا خاصًا بهذا التدريب

تتبع بعض الأمهات في هذه المرحلة أسلوب سؤال الطفل عن ما إذا كان بحاجة إلى قضاء حاجته، مما يعرضهم لكثير من الحوادث لأن الطفل في هذه المرحلة العمرية يكن غير مدركًا لاحتياجاته بشكل عام.

وبناءً على ذلك يُنصح بأخذ ابنك إلى الحمام في أوقات محددة كالأوقات ما بعد الوجبات الأساسية وكذلك قبل النوم، وهذا يساعد الطفل أيضًا على التنظيم.

  1. القراءة بشكل مكثف

يحب الأطفال القصص كثيرًا ويتجهون غالبًا إلى تقليد أبطالها، ولذا عليك استخدام هذه الفطرة بداخلهم لتساعدك على أن تمر عملية الفطام عن الحفاضات بسلام تام.

وننصحك في هذا الجانب بقص بعض القصص المضحكة التي يكون أبطالها من الأطفال في نفس عمر طفلك والتي تحكي عن استخدامهم للمرحاض لأول مرة وما حصلوا عليه مقابل ذلك، وبالتالي سيحب الطفل استخدام المرحاض ليكن مثل شخصية البطل الممتعة والمضحكة.

 

 

  1. تحتاج هذه الفترة إلى مزيد من الصبر

فمن الجدير بالذكر أن ما يصيب الأمهات من توتر وقلق في هذه الفترة التي تقوم فيها بعملية فطام الطفل عن الحفاضات، هو نفس القلق الذي يسعر منه الطفل جراء انتقاله من عادة إلى أخرى وكذلك توتر يتعلق بالتحكم في مثانته والحفاظ على نظافته الشخصية وهو ما لم يكن معتادًا عليه في السابق ولذا ننصحك بالصبر.

  1. اختاري الوقت المناسب

من غير المجدي أن تقومي بهذه العملية في الأوقات التي يحدث فيها بعض التوترات داخل الأسرة خاصة عند ولادة طفل جديد أو في الفترات التي يدخل فيها ابنك الحضانة وكذلك عند دخول الشتاء، وذلك لأن التوتر الحاصل في المنزل لن يساعد طفلك على التأقلم مع كم التغيرات التي تحدث حوله والتي من المفترض أن يقوم هو بإحداها وهو الانتقال من استخدام الحفاض إلى استخدام المرحاض.

 

الخاتمة

بذلك نكون قد انتهينا من توضيح الارشادات التي تساعدكِ على فطام ابنك عن الحفاضات.. نرجو أن يكون المقال مفيدًا.