لماذا يجب الاستعانة بمستشارة نوم للأطفال ؟

لماذا يجب الاستعانة بمستشارة نوم للاطفال، كثيرًا ما اعتقدنا في الكثير من المعتقدات التي تم إثبات خطأها منذ وقت قريب وذلك ما لم نتوقعه إلا بعد أن اثبتت مستشارة نوم الأطفال خطأها وعلى الجانب الآخر جميعنا يعلم ما لنوم الأطفال من أهمية كبرى على نموه الجسدي والعقلي وعلى صحته بشكل عام ولذلك باتت الاستعانة بمستشارة نوم الاطفال من الضروريات التي قد تلجأ إليها الأمهات لضمان حصول الطفل على نوم هانئ بالشكل الذي يناسب المرحلة العمرية التي يمر بها الطفل في هذا الوقت.

وفي هذا المقال نشرح بعضًا من المعتقدات الخاطئة التي تمارسها الأمهات اعتقادًا منها بأنها الأفضل لدفع الطفل إلى نوم هانئ وكذلك لتنظيم أوقات نومه.

لماذا يجب الاستعانة بمستشارة نوم للاطفال

تأخير نوم الطفل ساعة

بداية أشارت مستشار النوم للأطفال إلى خطأ المعتقد القائل بأنه إذا قمت بتأخير نوم الطفل لساعة إضافية فإنه سينام بشكل أعمق وذلك حيث ترى مستشارة النوم عند الأطفال أنه لابد في كل الحالات أن تحافظ الأم على الجدول الذي قامت بنظمه لتنظيم ساعات النوم.

وفي السياق ذاته ذكرت المستشارة أن تأخير ساعة نوم الطفل تؤدي إلى شعوره بالإرهاق والتعب مما يفوت عليه فرصة النوم بشكل هادئ وبدون صراخ وبكاء.

أرهقيه نهارًا لينم بعمق ليلًا

وكذلك أشارت مستشارة نوم الأطفال إلى خطأ المعتقد القائل بأنه على الأم أن تقحم طفلها في العديد من الأنشطة طوال النهار وذلك لينام بشكل أفضل ليلًا؛ حيث وجدت مستشارة نوم الأطفال أن المحفزات الموجودة في نهار الطفل كبرامج التليفزيون والألعاب الكثيرة تثقل الطفل بشكل كبير وبالتالي تؤخر خلوده إلى النوم ليلًا.

بكاءه ليلًا يعني أنه جائع أو عطشان

وفي إطار البرهنة على أهمية الاستعانة بمستشارة نوم للأطفال، جاء هذا الاعتقاد الذي لطالما آمنت به الامهات إلى أن جاءت مستشارة النوم للأطفال لتثبت خطأ هذا الاعتقاد تمامًا وذلك حيث كشفت أنه قد يبكي الطفل بدون مبرر في الأشهر الأولى من ولادته ولكنه فقط قد يبكي لأنه بحاجة إلى العودة إلى دورة النوم مرة أخرى والتي لا يكون الطفل قد استطاع تطويرها في هذه المرحلة ويمكنك في هذه المرحلة الاستعانة باللهاية أو المصاصة لمساعدته على العودة إلى النوم مرة أخرى.

والجدير بالذكر أنه قد يبكي لحاجته إلى بعض الأمان وليس شرطًا أن بكاءه يعني الجوع أو العطش.

 

لن أكسر الروتين

أوضحت مستشارة النوم للأطفال أنه من الخطأ أن تعتقد الأم أن روتين اليوم هو أحد الاشياء المقدسه والتي لا يجب كسرها حتى لا يتأثر نوم الطفل بالسلب، يعد أحد المعتقدات الخاطئة التي يجب العدول عنها وذلك حيث يعد كسر الروتين للقيام بأحد الانشطة الجديدة أمرًا مفيدا وعليكِ التأكد من أن طفلك سيقوم بتعويد نفسه على هذه المفاجآت ولن يتأثر نومه في شيء.

إذا لم يأخذ الطفل قيلولته سينام جيدًا باليل

تعتقد الكثير من الأمهات أن منع الطفل من أخذ قيلولة بعد الظهر سيساعده على النوم بشكل أعمق وأكثر انتظامًا في فترة الليل ولكن أوضحت مستشارة النوم للأطفال أن هذا اعتقاد خاطئ حيث تؤدي قيلولة بعد الظهر إلى أن يجر هذا النوم في فترة الليل فلا تقلقي من أخذه لقيلولة في وسط النهار.

الخاتمة

في النهاية أرجو أن تكون وجهة نظرنا قد تم توضيحها في شأن لماذا يجب الاستعانة بمستشارة نوم للأطفال، وذلك حيث توجد العديد من المشكلات المتعلقة بالنوم إلى جانب المعتقدات الخاطئة التي لن تستطيعي معرفتها إلا بالاستعانة بمستشارة نوم للأطفال.